مقدمة إلى نسبة النقر إلى الظهور 

هل أنت منخرط في العمل أو التسويق عبر الإنترنت؟ إذا كانت الإجابة بنعم، فيجب أن تعرف عاملًا مهمًا جدًا – نسبة النقر إلى الظهور (CTR). يجب أن يكون الكثير منكم على علم بذلك، لكن الكثيرين ليسوا كذلك، لذلك من المهم جدًا معرفة ما هي نسبة النقر إلى الظهور هذه بشكل أساسي؟ تُظهر نسبة النقر إلى الظهور (CTR) بمعناها الأبسط عدد الأشخاص الذين يشاهدون إعلانك أو قائمة المنتج. بالإضافة إلى ذلك، يظهر أيضًا من خلال النقر على زر أو رابط الحث على اتخاذ إجراء.

رتب صفحتك بين منافسيك

من خلال وجود هذه الميزة، ستتمكن من معرفة مدى جودة عمل الإعلانات أو الكلمات الرئيسية أو قائمة منتجك أو أداء مهمته. يمكنك رؤية المقارنة بين عدد الأشخاص الذين ينقرون على الروابط الخاصة بك والذين لا يفعلون ذلك.

إذا كنت تريد أن تحتل صفحتك مرتبة أعلى في نتائج محرك البحث، فسيكون هدفك الرئيسي هو الحصول على نسبة نقر إلى ظهور (CTR) أعلى من المنافسين الآخرين. كلما زادت نسبة النقر إلى الظهور، كلما تلقت Google الإشارة الإيجابية التي من شأنها في المقابل الترويج لصفحتك.

الميزة القائمة على الصيغة

ميزة نسبة النقر إلى الظهور (CTR) هي في الأساس لعبة صيغة تتضمن النقرات ومرات الظهور على الروابط. النقرات ÷ مرات الظهور = نسبة النقر إلى الظهور. وهذا هو نفسه كما لو كان لديك خمس مراحل و100 ظهور، فسيكون إجمالي نسبة النقر إلى الظهور 5%. يتم تحويل النسبة المئوية للتوفر عبر الإنترنت للأفراد الذين يشاهدون صفحة الويب إلى نسبة النقر إلى الظهور.

إذا كنت تعتقد حقًا أن صفحة الويب الخاصة بك هي الأفضل بين الصفحات الأخرى ذات الصلة، فيجب عليك التحقق من نسبة النقر إلى الظهور لصفحتك. إذا كانت نسبة النقر إلى الظهور لصفحتك أعلى بكثير من منافسيك، فإن صفحتك ناجحة في جذب انتباه المستخدم. تتمثل إحدى فوائد الحصول على نسبة نقر إلى ظهور أعلى أو تحقيقها في الإعلان عن موقع صفحتك بتكلفة النقرة حيث يتم قياسها بالدولار.

فوائد استخدام نسبة النقر إلى الظهور في التسويق عبر الإنترنت

من الواضح أن مستخدمي الإنترنت قد بنوا عدم حساسية تجاه جميع الإعلانات الموجودة على صفحات الويب مع مرور الوقت. حيث من الممكن أن يكون هناك 0.2% من نسبة النقر إلى الظهور، لحوالي مستخدمين اثنين فقط أكثر من 1000 مشاهدة. هناك العديد من الفوائد للحصول على نسبة النقر إلى الظهور على صفحات الويب. مثل:

  1. تساعد نسبة النقر إلى الظهور في الحصول على تسويق فعال وناجح عبر الإنترنت.
  2. نظرًا لوجود الكثير من الأشخاص الذين ينقرون على إعلاناتك أو صفحاتك. لذا، تساعدك نسبة النقر إلى الظهور في الحصول على المعلومات المتعلقة بعدد الأشخاص الذين يحبون إعلاناتك أو ينقرون عليها.
  3. تجعلك نسبة النقر إلى الظهور (CTR) على دراية بمدى تنافسك مع منافسيك.

التلاعب بـ CTR M – استراتيجية تحسين محركات البحث (SEO).

يعد التلاعب في نسبة النقر إلى الظهور أحد إستراتيجيات تحسين محركات البحث المهمة التي تعمل بنفس الطريقة التي يوحي بها اسمها. نعم، هذه هي الإستراتيجية التي تقوم فيها جميع عمليات تحسين محركات البحث (SEO) بإنشاء نقرات على موقع الويب. إنها في الأساس خدعة لجعل محرك البحث يعتقد أن هذا الجزء من المحتوى أو الصفحة أكثر شيوعًا مما هو عليه في الواقع.

التلاعب بـ CTR M – الرفض من جانب Google

لا شك أن التلاعب بنسبة النقر إلى الظهور أصبح ممكنًا الآن، لكن جوجل انتقدته. نعم، يمكنك الآن ترتيب صفحتك أو المحتوى الخاص بك بشكل أعلى من خلال التلاعب بنسبة النقر إلى الظهور في نتائج البحث ولكن Google لن يفضل ذلك. لذا، أولاً، لا تخاطر بتجربته. ولكن إذا كنت تريد تجربتها، فيجب أن تكون مثاليًا جدًا في هذا الشيء. يجب أن تكون على دراية بالتعامل معها لوضع نهج يتضمن النظر في كيفية عمل نسبة النقرات ونتائج البحث.

التلاعب التنظيمي بنسبة النقر إلى الظهور

إذا نظرنا إلى سياسات جوجل، فإن هذا النوع من “التلاعب” يبدو سلبيًا تمامًا، لكن التلاعب في نسبة النقر إلى الظهور بعيد كل البعد عن هذا المعنى. هناك طرق عضوية مناسبة لمعالجة نسبة النقر إلى الظهور. وهذا هو نفسه كما لو قمت بتحميل المحتوى الخاص بك على وسائل التواصل الاجتماعي وتم النقر على هذا المحتوى. ويتم إعادة توجيه نفس المحتوى إلى الزوار لأغراض الترويج. هذه هي الطريقة التي تعمل بها معالجة نسبة النقر إلى الظهور العضوية في الواقع.

إذا كنت ترغب في جذب حركة المرور نحو المحتوى الخاص بك أو موقع الويب الخاص بك، فيجب عليك استخدام هذه الأساليب الفعالة للغاية في التعامل مع الإشارات التي ينشئها المستخدم. وتعتبر هذه الطرق لتنفيذ معالجة نسبة النقر إلى الظهور (CTR). تُعرف هذه الأساليب باسم Black Hat SEO أو White Hat SEO Tactics.

الطرق المعروفة للتلاعب بنسبة النقر إلى الظهور

توجد بعض عمليات التلاعب الشائعة في نسبة النقر إلى الظهور والتي يستخدمها معظم مُحسنات محركات البحث لدينا. لكن لا يُنصح باستخدام بعضها، لأنها قد تكون ضارة بموقع المستخدم أو محتواه.

  1. البرامج الآلية أو Click Bots أو CTR Traffic Bots : هذه واحدة من أبسط الاستراتيجيات لنسبة النقر إلى الظهور، للحصول على تصنيف أعلى لموقع الويب الخاص بك أو المحتوى الخاص بك عن طريق إجراء العديد من المكالمات. تتم تسمية هذه المكالمات باسم “مركز البيانات/النقرات المزيفة/المكالمات المزيفة/حركة مرور الروبوت/حركة المرور المزيفة”. لكن تذكر أن Google الآن متقدمة بما يكفي لالتقاط حركة النقرات والاحتيال التي يتم إنشاؤها من برامج الروبوت أو مراكز البيانات المختلفة. لذا، كن حذرًا أثناء العمل أو توليد النقرات.
  2. مشاركات الوسائط الاجتماعية: تعد هذه واحدة من أفضل المنصات العضوية لمعالجة نسبة النقر إلى الظهور (CTR)، حيث يمكنك مشاركة روابط موقع الويب الخاص بك. يعمل هذا النظام الأساسي على زيادة إشارات المستخدم إلى مواقع الويب الخاصة بك إلى جانب روابط نشاطي التجاري على Google (GMB CID، ومنشورات GMB، وما إلى ذلك). لا شك أنها ليست أحدث إستراتيجية لنسبة النقر إلى الظهور ولكنها تؤدي إلى نقرات عضوية. إنه آمن جدًا للاستخدام في موقع الويب الخاص بك أو المحتوى الخاص بك.
  3. انفجار البريد الإلكتروني: يعد انفجار البريد الإلكتروني إحدى الطرق التي تختلف قليلاً عن التلاعب المباشر بحركة المرور. هذه ليست استراتيجية جديدة، فمعظمكم يدركها جيدًا. ولكنها تعمل الآن بشكل فعال لتصنيف موقع الويب الخاص بك أو المحتوى الخاص بك من بين أشياء أخرى. يمكنك الآن رفع المحتوى الخاص بك أو موقع الويب أو أي مقطع فيديو أو صفحة أو مشاركة مدونة من خلال مشاركته في النشرات الإخبارية عبر البريد الإلكتروني الخاص بك. ويتم كل هذا من خلال نسبة النقر إلى الظهور.
  4. الإعلانات المدفوعة: الطريقة الأكثر الموصى بها والأكثر استخدامًا من قبل جميع خبراء تحسين محركات البحث (SEO) هي الإعلانات المدفوعة. نعم، هذه هي طريقة معالجة نسبة النقر إلى الظهور العضوية التي يمكنك من خلالها جذب الحد الأقصى من حركة المرور إلى صفحتك. تعتبر هذه الإعلانات المدفوعة بمثابة مولدات حركة مرور قوية وفعالة، إذا تم التعامل معها بشكل صحيح. إذا كنت ترغب في الحصول على المزيد من النقرات وحركة المرور نحو المحتوى الخاص بك أو صفحتك، فإن المنشورات الدعائية أو رموز الإعلانات المدفوعة موجودة لمساعدتك.

خاتمة

إذا كنت تريد حقًا أن يكون المحتوى الخاص بك أو صفحتك في مرتبة أعلى مقارنة بمنافسيك، فلا تضيع وقتك. استخدم هذه الميزة الرائعة المتاحة لك – نسبة النقر إلى الظهور (CTR) وتعامل معها وفقًا لإرادتك. استخدم أي طريقة مناسبة واحصل على صفحة أو محتوى عالي التصنيف.